مصادر رفيعة المستوى تفيد إن مثلث الشر و المتكون من الوزير الأول بدوي و قائد الدرك بالقصير و رئيس الشرطة بن قارة  يخططون لاختراق الحراك الشعبي و تحيده عن مطلبه الرئيسي وهوا التحرر من حكم العصابة التي خرجت من باب بوتفليقة و عادة من نافذة بدوي الماجن الذي يريد نهب اكبر قدر من أموال الشعب واقتسامه مع بالقصير و بن قارة

هذا المخطط الذي يهدف إلى زرع البلبلة و ابتزاز الشعب من طرف مرتزق يدفع لهم بدوي و يحميهم كل من بلقصير و بن قارة  وهن نذكر قائد الدرك و الشرطة وليس افراد الدرك وإفراد الشرطة  ، كما يفيد المصدر إن قيادة الجيش و متمثلة في الفريق احمد قايد صالح رافض كل مخطط يستهدف الشعب أو أمواله و ستخوض المؤسسة العسكرية حربا شعواء ضد كل من تسول له نفسه المساس بالوطن

لا تعليقات

اترك تعليق