أعلن صباح أمس الخميس رسمياً الناطق بإسم حكومة كوريا الشمالية تنديد الرئيس الكوري كيم يونغ بقرار ترامب في جملة ساخرة ومهينة لإسرائيل بأن:  “لا يوجد دولة تسمى إسرائيل حتى تصبح عاصمتها القدس”.
وتتسم العلاقات الكورية الشمالية الإسرائيلية بالعدائية للغاية، ولا تعترف كوريا الشمالية  بدولة إسرائيل، وتصفها بتابعة إمبريالية. وتعترف كوريا الشمالية منذ عام 1988 بسيادة دولة فلسطين على كل إسرائيل، باستثناء مرتفعات الجولان، التي تعتبرها جزءا من سوريا.

سي أن بي نيوز

لا تعليقات

اترك تعليق