قائد الدرك الحالي معروف بولائه لعائلة بوتفليقة التي عينته بفضل السعيد بوتفليقة …….كما قامت زوجته رئيسة مجلس قضاء تيبازة بتهديد بالطرد ضد كل القضاة الذين قاموا بوقفة احتجاجية (لا للعهدة الخامسة)
أخبار من داخل جهاز الدرك تشير إلى أن بلقصير قام بتغليط قيادة الجيش و هذا بتقزيم أعداد المواطنين الذين خرجوا في مسيرات سلمية….….
كما أسدى أوامر إلى أفراد الدرك بقمع المحتجين الوافدين إلى الجزائر العاصمة الشيء الذي حدث خلال المسيرة السلمية السابعة غير مبال بما ينجر عن هذا من تأزم للوضع……
للعلم أن قائد الدرك لم يكن راض بالخطوة التاريخية التي قامت بها مؤسسة الجيش من أجل تحقيق الإرادة الشعبية لإستقالة عبد العزيز بوتفليقة……………………
إقالة بلقصير من قيادة جهاز الدرك باتت قاب قوسين……
نطلب من قيادة الجيش قتح تحقيق من اجل تحديد المسؤوليات……………

لا تعليقات

اترك تعليق