أخذ رئيس الفيديرالية الدولية للصحفيين، فيليب ليروث، علما، بشأن التقرير التلفزيوني المسيء لنساء مدينة باتنة شرق الجزائر الذي بثته قناة المغاربية في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 .

وقال فيليب ليروث انه قرأ باهتمام كبير الرسالة المفتوحة التي أرسلتها حركة ” لا تلمس الجزائريات”  إلى صاحب قناة المغاربية أسامة عباسي، وأكد انه في انتظار ترجمة التقرير التلفزيوني من جهات محايدة أن “إذا ذهبت الأمور كما هو موضح في الرسالة المفتوحة، فإن القناة ارتكبت تجاوزات صارخة للقواعد الأخلاقية لمهنتنا، وكذلك لمبدأ المساواة بين الجنسين الذي نسعى جاهدين لترقيته في وسائل الإعلام. ” وأضاف :” دون ضرورة اللجوء لنشر رسالتكم المفتوحة، يبدو لي أن القناة يجب أن تصحح على الأقل التصريحات التي قُدمت خلال التقرير التلفزيوني. “

وتجدر الإشارة إلى أن قناة المغاربية كانت قد بثت تقريرا في الثامن من نوفمبر / تشرين الثاني 2017 اتهمت فيه النساء الجزائريات في مدينة باتنة بالبغاء مقابل تلقي مساكن اجتماعية ولكن لم تقدم القناة أي دليل وبدون منح المتهمات فرصة الإدلاء بآرائهن حول هذه المسألة.

رابط الرسالة المفتوحة:

http://cnpnews.net/ar/%d8%ad%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d9%84%d9%85%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d9%82%d9%86%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%b1%d8%a8/

 

لا تعليقات

اترك تعليق