تحت المجهر …
..
قناعة منا بل يقين أن الفساد المالي و الربح السريع غير المشروع هو أهم عامل من عوامل التسيب و الفوضى التي تعيشها البلاد من خلال إستمرار العبث السياسي و سيطرة الفاسدين على دواليب الحكم من خلال سلطة الفساد سلطة الامر الواقع في الجزائر ارتآينا تسليط الضوء على ملف تهريب الاموال الى خارج الوطن من خلال سلسلة تحقيقات تشمل كل من له ضلع في الموضوع .
ان نهب أموال الشعب و تهريبها إلى الخارج عبر مكاتب وهمية في كل من هونغ كونغ بروكسل إسطنبول لندن جنيف برشلونة و العديد من دول العالم هي نتيجة من نتائج هذا التسيب و هو ملف شائك و معقد قررنا نحن مجموعة من المواطنيين الجزائريين المطلعين على أمور مهمة داخل شؤون الدولة مدنيين و عسكريين سابقين عملنا في نقاط حساسة و نملك ملفات في غاية الأهمية و الخطورة قررنا التطرق للموضوع و فتح ملفات الفساد ثم متابعة المتورطين فيه أمام محاكم العواصم المذكورة بمساعدة ثلاثة محامين جزائريين معتمدين لدى المحاكم الدولية بعد ان فقدنا الامل في اصلاح تطهير و انقاذ البلاد من بارونات الفساد الدين وجدوا حماية و تشجيع من اعلى هرم السلطة في مؤسسات الدولة المدنية و العسكرية بعد تورط كبار الجينرالات و الوزراء من خلال اقاربهم ابناء بنات و نساء و حتى زوجات ابناءهم و ازواج بناتهم جزائريين و اجانب استباحوا اموال الشعب .
..
قبل طرح الملفات أمام المحاكم قررنا نحن الاعضاء المؤسسين للجنة و بعد اجتماع ضيق في باريس تكليف الإعلامي و الناشط السياسي المقيم بلندن السعيد بن سديرة بتولي مهمة التنسيق و التحدث بإسم اللجنة الدولية بصفته ناطقا رسميا و اتفقنا على إعلام و تنوير الشعب الجزائري ببعض المعطيات و المعلومات التي لا تتعارض و سرية التحقيق القضائي بعد استشارة المحامين و كلفنا الاخ بن سديرة بتولي الامر و نشر ما يراه مناسبا من ملفات صالحة للنشر كملف رجل الاعمال أسعد ربراب في انتظار نشر ملفات كل من أمين أويحي ، علي حداد ، بن حمادي ، عثماني ، كونيناف ، العديد العديد من الملفات الثقيلة … … لن نستثني أحد الكل تحت المجهر تحت المقصلة … يتبع .

لا تعليقات

اترك تعليق