و ما خفي أعظم و أمر …
..
تضامنا مع رشيد نقّاز الذي تعرض لضرب مبرح نسب إلى ابن عمّار سعداني أو سهره غير ملامح وجهه ليصبح فرد من أفراد العائلة و حتى لا يغضب مني أنصار نقّاز بعد نشر الصورة الأخيرة ها انا أعبر عن تضامني من خلال هذا المنشور .
..
في شهر أكتوبر من عام 2006 استفادت الانسة سعداني سعيدة بنت المولدي مديرة مدرسة بالوادي في تلك الفترة من قطعة أرض لبناء روضة أطفال قطعة الأرض صالحة للبناء تقع في تراب بلدية واد سوف حي 19مارس مساحتها 1875متر
..
السؤال : بعد أكثر من عشر سنوات هل تم إنجاز المشروع ؟؟؟
– ماهو مبلغ القرض الذي استافدت منه الانسة سعيدة لانجاز المشروع و اين صرف ؟؟؟
– هل كانت لتستفيد من هذه الأرض لو لم تكن أخت الصخشية الوطنية عمار سعداني ؟؟؟
..
عندما نتضامن مع احد نتضامن بالملموس و بالأفعال و ليس فقط بالأقوال .
السعيد بن سديرة.

لا تعليقات

اترك تعليق