بعد إلغاء الزيارة الرسمية للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي كان مخطط لها في 20 فبراير/شباط الماضي، والغاء الزيارة الرسمية لرئيس الجمهورية الإسلامية حسن روحاني للجزائر التي كان مقرر لها يومي 12 و13 مارس المقبل، علمت  » سي أن بي نيوز » من مصادر موثوقة أن اللقاء الذي كان تم ترتيبه لوزير الخارجية الاسباني الجديد، ألفونسو داستيس، مع رئيس الدولة الجزائرية، عبد العزيز بوتفليقة، الاسبوع المقبل تم إلغاءه أيضا

وحاولت «سي أن بي نيوز » أن تعرف تفاصيل أسباب هذا الإلغاء وإذا ما كان وزير الخارجية الإسباني قد يكتفي خلال زيارته للجزائر بالالتقاء فقط مع نظيره الجزائري رمتان العمامرة، فلم نحصل على رد شافي ولم نتلق على أي تأكيد أو نفي حتى الآن

سي أن بي نيوز